الفقه الطهارة س \ 34949

عبد الحسين
2020-12-01 04:12:41

السلام عليكم، انا كثير الشك واريد ان افهم قاعدة لاشك لكثير الشك، مثلا كنت اعمل اخطاء في الطهاره في الماضي لجهلي للحكم الشرعي ١-ك كيفية تطهير آنية التطهير ، كنت اظنها ليست من الانيه لاعتقادي ان الاواني فقط للاكل والشرب وعليه تطهر بغسلها مره واحد فقط ومرة من المرات قمت بتطهير الثياب فيها ولكني شاك الان في جريان الماء عليها ثلاث مرات لانه من عادتي ان اترك ماء الحنفيه يصب عليها كلما سنحت لي الفرصه فهل احكم بطهارة الثياب في هذه الحاله؟ ٢- مره من المرات اصاب ثوبي علك من جهة وهو نجس فغمرته بالماء الكثير وانا شاك الان هل استولى الماء من الجهة المقابلة للعلك على كل الثوب حتى وصل لجهة العلك وعليه طهر ام لم يصل الماء وعليه احكم بنجاسته؟ ٣-مرة من المرات وضعت ثوبا متنجسا بالبول في الغساله ولم يطهر بالشكل اللازم ومضت فتره طويله جدا قرابة السنه وانا اغسل ثيابي باستمرار في الغساله بالماء الصافي مره واحده كل غسله وعليه اطمأنيت بطهارة ثيابي ولكن هناك ثوب واحد لا اغسله باستمرار وغسلته خلال هذه الفتره وانا شاك الان في طهارته فهل احكم بطهارته؟ ٤-هل يجوز لي نسيان الماضي وعدم تذكره لانه السبب الرئيسي لكثرة شكي لاني كنت جاهلا بكثير من الاحكام وعليه احكم بطهارة حاضري؟

الجواب :

عليكم السلام كثير الشك لا يعتني بشكه ١- تبني على طهارتها في حالة الشك هذه في الوقت الحالي ٢- اذا غسلت الثوب بعد ازالة العلك النجس عنه يطهر الثوب بذلك ولا تعتني بالشك . ٣- اذا تم غسل الثياب المتنجسة بالبول مرتين طهرت واما ما تشك فيه الان هل تم غسله مرتين او لا؟ فهذا شك كثير الشك فلا تعتني به ٤- نعم عليك ذلك لاجل التخلص من كثرة الشك.

التعليقات

لاضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول او انشاء حساب اضفط هنا