الفقه الطهارة س \ 34851

غير معروف
2020-11-13 12:11:46

السلام عليكم انا شخص مبتلي بالحساسيه الجلديه والاكزيما خصوصا بالوجه ، وبين الفتره والاخرى او مرات لمن تشتد الاكزيما يخرج دم من الوجه سواء مع الحك او بدون حك او حتى مرات بعد الغسيل او بعد الانتهاء من السباحه او الوضوء ايضا اشاهد نقط دم يخرج من الجلد مكان التهاب الجلد سؤالي ١/ اليوم بعد الانتهاء من السباحه وتنشيف الجسم بالفوطه حان وقت الصلاة انا توضيت علطول بدون لا افحص وجهي اذا خرج دم او لا اعتمدت على طهارة وجهي من بعد السباحه ، لكن بعد الانتهاء من الوضوء و اثناء تنشيف وجهي بالكلنكس شاهدت نقطه على الكلنكس لونها احمر لا اعلم هل هيه دم او لا ، و اذا كان دم بالواقع هل اعتبر الوضوء صحيح و الوجه طاهر و فقط اطهر مكان نقطة الدم بعد الوضوء ؟ ٢/ هل في هالحاله هل واجب الفحص قبل كل وضوء وصلاة لاشاهد اذا في دم او لا ؟ ٣/ اذا لم افحص و بنيت على طهارة نفسي و توضيت وصليت و لكن بالواقع كنت نجس و لاكن لا اعلم بالنجاسه بسبب عدم الفحص ، هل توجد محاسبه علي في هالحاله و ماذا يكون حكمي اذا واقعا انا كنت نجس و راح انجس اشياء كثيره و لكن لا اعلم بالنجاسه الواقعيه ؟ ٤/ هل صحيح يجوز الاهمال في هالموضوع وفي امور اخرى مشابهه و لا اهتم و لا ابالي حتى لو كنت واقعا نجس ؟

الجواب :

عليكم السلام ١- نعم تبني على صحة الوضوء والطهارة ٢- اذا كنت تشك في وجود النجاسة تبني على الطهارة ولا يجب الفحص الا اذا كنت تعلم بالنجاسة مسبقا ٣- لا اشكال في ذلك ولا اثم ٤- ما لم تعلم بالنجاسة يجوز ذلك

التعليقات

لاضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول او انشاء حساب اضفط هنا