الفقه الطهارة س \ 34780

غير معروف
2020-11-07 09:11:07

السلام عليكم ١/ هل الانسان يحاسب على الامور الواقعيه كالنجاسه الواقعيه التي لا يعلم بها الانسان يعني بالواقع اذا استخدم الانسان شيئ نجس بالواقع و هو لا يعلم بالنجاسه وبالواقع راح يتنجس وراح ينجس امور كثيره بسبب النجاسه مع البلل ، واذا كان بالواقع تنجس بدنه وبطل وضوءه وصلاته بالواقع وهو لا يعلم ، ماهو الحكم في هاذي الحاله ؟ ٢/ هل الاحوط او مستحب للانسان ان يتجنب الاشياء المشكوك فيها من ناحية الطهاره والنجاسه بشكل عام و في كل مكان يذهب اليه وحتى اذا لا يعلم بالسابق اذا كان هذا الشيئ مثلا نجس او طاهر ؟ ٣/ هل صحيح بالنسبه للوسواسي في موضوع النجاسه ان لا يعتني بكل شيئ حتى لو تيقن من النجاسه ولا راح يتعاقب عليه بسبب لا علم للوسواسي و يعتبر الشيئ له طاهر حتى لو واقع نجس ؟ ٤/ بالنسبه للمعاملات مع الناس و المخالطه معهم في كل مكان هل اعتبر كل شيئ طاهر حتى لو ظنيت بالنجاسه و اذا ذهبت مكان او بيت ناس و كنت اعلم انهم لا يراعون الطهاره والنجاسه ولا يهتمون بالطهاره ولا يعرفون الشرع في الطهاره هل استطيع استخدمهم حاجياتهم حتى مع البلل ؟

الجواب :

عليكم السلام ١- لا اشكال عليه ويحكم بالطهارة ٢-يبني على الطهارة وهذا قد يكون ناشئا عن الوسواس ٣- نعم يبني على الطهارة ولا شيء عليه ٤- نعم بلا اشكال وتحكم على الاشياء بالطهارة ما لم يحرز نجاسة الأمكنة والأشياء، أو يراها بعينه.

التعليقات

لاضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول او انشاء حساب اضفط هنا