العقائد النبوّة س \ 34574

علي نفس محمد
2020-10-24 07:54:32

السلام عليكم اشكال لااعرف كيف اجيب عنه بدقة متناهيه هو ماهو افرق في الايات التي تهدد عائشة مثلآ او صحابي ...كأية التخيير ...ومن يأت منكن بفاحشة ...وبين الاية ياايها النبي اتق الله الموجه للنبي صلى الله عليه واله (الفرق ماهو )

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته هناك فرق فارق قد أغفلتم أنفسكم عنه، فكيف يقاس الخطاب الموجه للنبي صلى الله عليه وآله بالخطاب الموجه إلى غيره. فهو المبلغ عن السماء والأمين على الوحي والتنزيل، و المعصوم من الزلل، وغيره - من ذكرت - ليس له أي ارتباط بهذا الشأن، فالخطاب إليهم خطاب توبيخ وتهديد، والخطاب للنبي صلى الله عليه وآله خطاب تأكيد وتشديد، بل صرّح بعض المفسرين بأن خطاب ((يا أيها النبي)) خطاب عام ليس بخطاب خاص به صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله قال صاحب تفسير الأمثل :(ومع أنّ المخاطب في هذه الآيات هو النّبي (ص)، إلاّ أنّه خطاب لكلّ المؤمنين، ولعامّة المسلمين، وهو وصفة طبية تمنح الحياة، ودواء لبث النشاط والحيوية في كلّ عصر وزمان. وقال بعض المفسّرين: إنّ الخطاب بـ (ياأيّها) خاصّ بالموارد التي يراد منها جلب إنتباه العموم لمطلب ما، وإن كان المخاطب واحداً، بخلاف الخطاب بـ (يا) والذي يستعمل في الموارد التي يراد منها شخص المخاطب(2). ولمّا كانت هذه الآيات قد بدأت بـ (ياأيّها) فإنّها تؤكّد كون الهدف من هذه الآيات هو العموم. والشاهد الآخر للتعميم، هو أنّ جملة: (إنّ الله كان بما تعملون خبيراً) قد وردت بصيغة الجمع، وإذا كان المخاطب هو النّبي (ص)، فينبغي أن تقول الآية: إنّ الله كان بما تعمل خبيراً -. ولا يخفى أنّ هذه الأوامر الموجّهة إلى النّبي (ص) لا تعني أنّه كان مقصّراً في التقوى أو أنّه يتّبع الكافرين والمنافقين، بل إنّ لهذه الأوامر صفة التأكيد على واجبات النّبي (ص) من جهة، وهي درس وعبرة لكلّ المؤمنين من جهة اُخرى) . فما بالكم تريدون الطعن بأشرف الخلق من أجل تجميل تصرفات البعض، ما لكم كيف تحكمون؟؟!!.

التعليقات

لاضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول او انشاء حساب اضفط هنا