اجتماعي اسئلة اجتماعية س \ 34486

أنين الروح
2020-10-20 20:43:28

السلام عليكم .. احنا محتاجين لرب العالمين صحيح عندنا ذنوب ومعاصي وتقصير لكن ماعندنا غيره هو فقط يقدر علينا ومن اريد أدعو ماأكدر ! أكول شلون اطلب منه يشفينا ويساعدنا ويعطينا حوائجنا واحنا هجي واسكت ماادعو مرات شلون بهجي حالة وين نروح و شنسوي .. :(( ____________________ null

الجواب :

عليكم السلام أ)إنّ الله تعالى واسع المغفرة, وهو الغفور الرحيم, وهو لا ينسى المدبر فقطعا لا ينسى المقبل إليه. ب)نحتاج إلى توبة صادقة ونصوحة. ت-لكن لابد من إزالة موانع استجابة الدعاء. وهنا أمور لابد من التركيز عليها: (1)من الشروط المهمة التي يجب أن يراعيها الداعي ، هو إزالة الحجب والموانع التي تحول دون صعود الدعاء ، كاقتراف المعاصي وأكل الحرام والظلم وعقوق الوالدين وغيرها من الذنوب التي تحبس الدعاء ، ولا يتهيأ للداعي معها الاقبال على ربِّه ، والاقبال هو الشرط الاَساس في استجابة الدعاء ، يقول أمير المؤمنين عليه السلام : « خير الدعاء ما صدر عن صدر نقيّ وقلب تقيّ » . (2)روي عن أمير المؤمنين عليه السلام ، أنه خطب في يوم جمعة خطبة بليغة، فقال في آخرها :« أيها الناس، سبع مصائب عظام ، نعوذ بالله منها: عالم زل ، وعابد مل ، ومؤمن خل ، ومؤتمن غل ، وغنيّ أقل ، وعزيز ذل ، وفقير اعتل » فقام إليه رجل فقال : صدقت يا أمير المؤمنين ، أنت القبلة إذا ما ضللنا ، والنور إذا ما أظلمنا، ولكن نسألك عن قول الله تعالى: ( ادعوني استجب لكم)[ غافر / 60] فما بالنا ندعو فلا نجاب ؟! قال(عليه السلام) : « لأن قلوبكم خانت بثمان خصال : أولها : إنكم عرفتم الله ، فلم تؤدوا حقه كما أوجب عليكم ، فما أغنت عنكم معرفتكم شيئاً. والثانية : إنكم امنتم برسوله ، ثم خالفتم سنّته ، وأمتم شريعته ، فأين ثمرة إيمانكم ؟ والثالثة : إنكم قرأتم كتابه المنزل عليكم فلم تعملوا به ، وقلتم : سمعنا وأطعنا، ثم خالفتم . والرابعة : إنكم قلتم انكم تخافون من النار، وأنتم في كل وقت تقدمون أجسامكم إليها بمعاصيكم ، فأين خوفكم؟ والخامسة : إنكم قلتم انكم ترغبون في الجنة، وأنتم في كل وقت تفعلون ما يباعدكم منها، فأين رغبتكم فيها . والسادسة: إنكم أكلتم نعمة المولى، ولم تشكروا عليها . والسابعة : إن الله أمركم بعداوة الشيطان ، وقال : (إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدواً)[فاطر /6] فعاديتموه بلا قول ، وواليتموه بلا مخالفة . والثامنة : إنكم جعلتم عيوب الناس نصب أعينكم ، وعيوبكم وراء ظهوركم ، تلومون من أنتم أحق باللوم منه ، فأي دعاء يستجاب لكم مع هذا؟ وقد سددتم أبوابه وطرقه، فاتقوا الله وأصلحوا أعمالكم ، وأخلصوا سرائركم ، وأمروا بالمعروف وانهوا عن المنكر، فيستجيب الله لكم دعاؤكم »(أعلام الدين في صفات المؤمنين - (ص 270).

التعليقات

لاضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول او انشاء حساب اضفط هنا