القرآن الكريم اسئلة قرآنية س \ 32551

Ali
2020-08-24 12:38:06

  تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا ۚ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ ( مت معنى تأويل هاذه الاية الكريمة

الجواب :

السلام عليكم نتيجة عدم حبّ التسلط و عدم الفساد في الأرض قال تعالى: ( تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُها لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلا فَساداً وَالْعاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ)(سورة القصص:83). التّفسير والتوضيح: 1)الآية الشريفة تشير إلى نتيجة سلوك المؤمنين والصالحين, فهم غير مستكبرين ولا مفسدين في الأرض وليس هذا فحسب ، بل قلوبهم مطهّرة من هذه المسائل ، وأرواحهم منزهة من هذه الأوساخ! فلا يريدون ذلك ولا يرغبون فيه. 2)وفي الحقيقة إنّ ما يكون سببا لحرمان الإنسان من مواهب الدار الآخرة ، هو هذان الأمران : أ-«الرغبة في العلو» أيّ الاستكبار. ب- و «الفساد في الأرض» وهو كل ما نهى الله عنه فهو على خلاف نظام خلق الإنسان . فارتكاب ما نهى الله عنه يدمر نظام حياة الإنسان ، لذا فهو أساس الفساد في الأرض! . حتى مسألة الاستعلاء ـ بنفسها ـ هي أيضا واحدة من مصاديق الفساد في الأرض. 3)وقد رأينا في قصّة «قارون» وشرح حاله أنّ السبب الأساس في شقوته وهلاكه هو العلوّ و «الاستكبار». 4)ونجد في الرّوايات الإسلامية اهتماما بهذه المسألة حتى أنّنا نقرأ حديثا عن الإمام أمير المؤمنين علي عليه ‌السلام يقول : «إن الرجل ليعجبه أن يكون شراك نعله أجود من شراك نعل صاحبه فيدخل تحتها». 5)الخلاصة: إنّ الصالحين الذين لم يسلكوا طريق حب التسلط على الآخرين, ولم يفسدوا في الأرض, وإنما وفق طاعة المولى تعالى, وعدهم الله تعالى بحسن العاقبة والنعيم الدائم.

التعليقات

لاضافة تعليق يرجى تسجيل الدخول او انشاء حساب اضفط هنا