مشاركة المسألة على



غير معروف
2017-08-17 20:42:00

السلام عليكم : سيدنا المفدى تتبعت عدد من المصادر كأرشاد القلوب للديلمي والنجف حاضرها وماضيها لمحبوبة فوجدت العبارة (ومن خواص تربته اسقاط عذاب القبر، وترك محاسبة منكر ونكير للمدفون هناك، كما وردت به الأخبار الصحيحة عن أهل البيت عليهم السلام) لكني لم اعثر على هذه الروايات .. هل من الممكن ذكر بعض تلك النصوص ؟

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. المسألة وردت مجملة فقد ذكر صاحب كتاب ارشاد القلوب ان من خواص تلك التربة اسقاط عذاب القبر وترك محاسبة منكر ونكير للمدفون هناك ولم يفصل في ذلك. وايضا روى الكليني في الكافي الشريف : ج ٣ ، ص ٢٤٣ ، باب في أرواح المؤمنين ، بالإسناد الى حبّة العرني قال : (خرجت مع أمير المؤمنين عليه‌السلام الى الظهر ـ أي ظهر الكوفة ، وهو النجف الأشرف كان يسمّى بذلك لوقوعه بظهر الكوفة ـ فوقف بوادي السلام كأنّه مخاطب لأقوام. فقمت بقيامه حتّى أعييت ، ثمّ جلست حتّى مللت ، ثمَّ قمت حتّى نالني مثل ما نالني أولاً ، ثمَّ جلست حتّى مللت ، ثمّ قمت وجمعت ردائي فقلت : يا أمير المؤمنين إني قد أشفقت عليك من طول القيام فراحة ساعة. فقال لي : يا حبّة إن هو إلاّ محادثة مؤمن أو مؤانسته. قال : قلت : يا أمير المؤمنين ، وانّهم لكذلك؟ قال : نعم ، ولو كشف لك لرأيتهم حلقاً حلقاً محتبين يتحادثون. فقلت : أجسام أم أرواح؟ فقال : أرواح. وما من مؤمن يموت في بقعة من بقاع الأرض إلاّ قيل لروحه : الحقي بوادي السلام وانّها لبقعة من جنّة عدن). وروى أيضاً بالإسناد الى أبي عبدالله عليه‌السلام قال : (قلت له : انّ أخي ببغداد ، وأخاف أن يمرت بها. فقال : ما تبالي حيثما مات ، أما انّه لا يبقى مؤمن في شرق الأرض وغربها إلاّ حشر الله روحه الى وادي السلام. قلت له : واين وادي السلام؟ قال : ظهر الكوفة. أما إنّي كانّي بهم حلق حلق قعود يتحدثون). وقال الديلمي في ارشاده ص ٤٤٠. (وروى جماعة من صلحاء المشهد الشريف الغروي انّه رأى : انّ كلّ واحد من القبور التي في المشهد الشريف ، وظاهره : قد خرج منه حبل ممتد متصل بالقبة الشريفة صلوات الله على مشرفها). وفي دار السلام للعلاّمة المرحوم الشيخ النوري قدس سرهم صاحب مستدرك الوسائل ، قصة غريبة عجيبة ذكرها في المجلد ٢ ، ص ٦٨ ـ ٦٩ ، تحت عنوان (رؤيا فيها معجزة وفضيلة عظيمة للدفن في وادي السلام) ، فراجعها واستفد... دمتم في رعاية المولى..

الفقه س \ 442